الخميس، 2 أبريل، 2009

.. هذا الوجه ... ..

هذا الوجه .....

كلما نظرت وجدته علي الجدار الزجاجي للغرفة العليا المقابلة ..
وجه تكون من أثار أبخرة إحتراق النفوس وزفرات الأشخاص ..

وجه غاضبٌٌ . قاضب ٌٌ وجه حزين يخشي شيئا مبهما من عالم مجهول ينظر إليه ..

فليس بإرادته تكون ...

من زفرات غاضبة إلي زفرات حارقه إلي زفرات مرهقة حزينة تكون ..
ينظر إلي عالم لم يرد يوما أن يكون به

لربما كانت هناك البيئة الي ساعدت علي وجوده .. فالغرفة مغلقة – و النفوس غاضبة
فالتربه هنا والماء والهواء هناك

تكون و لم يحلم بهذا التكون من هذا الخليط الذي طالما خالف كل شئ طبيعي
فالغلظة والغضب والحنق مازلوا يزودونه بما يساعده علي البقاء !!

كل يوم يحدثني

أحسست أنه يود لو أن ينطق أو لو أن يكون هناك ما يمده بصفة بشرية

أن يتكلم

يصرح بما يشعر به من قهر كونه رغم إرادته !!

لا أعلم!!!!!!!

ولكن مر يوما ويومان و أنا أري ظلال وجهه تختلف وتزيد
فالغضب بزفراته

و الحزن بآهاته تمده بالسواد الذي يكون تشكيل وجهه المصطنع ..
فالحزن في عينيه ظهر جاليا
و إنتظاره طال كثيرا

فماذا ينتظر !!!

إلي أن جاء ذلك الرجل البسيط بإبتسامة فطرية علي وجهه
و بقطعة قماش بالية في يديه التي أرهقتها أحمال الزمان ..

وقام بتنظيف الزجاج ....

الثلاثاء، 17 مارس، 2009

.. زهرتي المنْتَظَرة ..


..............

أيتها الزهره المسافره عبر أيامي
إنتظري ...
فكم تمنيتك في أحلامي
إنتظري ..
لم تتأهبين للرحيل ؟؟


فأنا مستعدة دائما لإستقبالك في كتبي و في قلي و في أمسياتي ...

زهرتي الراحلة ..
تعلمين أنكي لي أنا . فلم غبضتي و رحلتي ..

زهرتي ..
أعلم أنكي في إنتظار من يحملكي إلي ..
و أنا أيضا في إنتظار قدومه بكي ..

لعله ...... لا أعلم !!

لكم حلمت بكي زهرتي . ولكم إنتظرتك

فلا تنظرين إلي نظرة حزن تشل أفكاري و أصابعي
و تحرق أقلامي و دفاتري فلا أستطيع أن أعبر لك عما بي ..
زهرتي الحزينة .


مهلا لا تحزني زهرتي الرقيقة و لا تسأمي الإنتظار
مثلما أصابني من فترة بعيدة

فللنظر ألي دواخلنا
إلي جوانبنا النقيه البيضاء
و نساند ارواحن
ا

أنا بنظراتي و حناني إليك
و أنت بضمك الإيحائي بأوراقك إلي حتي نلتقي ..

و حتي يأتي من يحملكي ويودعكي لدي

أحبك زهرتي

فلا تيأسي

فهو سيأتي حتما في القريب المنتظر
أنا واثقه
إن شاء الله



في إنتظاركم ......




الثلاثاء، 23 ديسمبر، 2008

إن للإنتظار إنهيار .....

إن للإنتظارإنهيار .....

يؤلمني لون الحزن بوجهي حين أنتظر
وتفوح مني كلمات صارت لي سجانا
أقرب الوقت أم ما زال للفكر قضبانا
تنتابني أحاسيس الفرقة أم اللقاء أين منها مرسانا
للإنتظار وقت مخصوص
يختلف عن أوقات قضيناها
وقت دقيقته سنين
و دقة ساعته تصيبني بالهذيان
إن للإنتظار إنهيار

يميتني أحيانا

يحبو في بدايته ويسابق أنفاسي أميالا
آه لو أن دقاته لم تحدث في القلب خفقانا
و أ........

إستوقفتني خطوات آتية من بعيد و كأنها مسافره عبر الأزمان َ
فلقد قربت علي لمس أطراف قلقي وإنبعاثات أنفاساي
المحترقة كالنيران َ
ها قد أتيت

و بيدك وردة تمدني بأمال و تحيل البسمة إلي عنوانَ
شكرا لربي
فبوجودك الآن كون لي وجودا ً يملأه ألوانا
شكرا لك سببا
تجعل زماني زمان الفارس بحصان ٍ ابيض تحت سماءا ً ملئت أحلاما ......


الثلاثاء، 4 نوفمبر، 2008

.. صفحات جديدة ..



.. صفحات جديدة ..

أتريني هناك علي تلك التلة


أجالس النجوم
أصافح الهواء .. تداعبني نسماته
أقذف بحصاة الأرض صفحات الماء أقلبها
لأراني هناك في ذاك اليوم
أحادثك ِ بنظراتي
تجديني صامتة


لا تستعجبين صمتي
فإن صمتي تفوح منه الكلمات
ِ
أقذف بأخرى لأجيء بأخرى
لأجدني في نفس اليوم وقد سقطت عبراتي
فنظرت قليلا و تسألت
كم مضي من أيام حياتي
في حديث يعلوه الصمت و أعين أرهقتها رسالات النظرات ِ
فأخذت حصاة أخيرة .. و أمسكت بها بشدة
و كأن طفل يتعلق في أيد أمه بيديه الصغيرات ِ
و نظرت لتلك النجمة هناك
أن انتظريني


قد عاهدت نفسي أن أعلو فوق تلك الثغرات ِ
أن خذيني إلي حيث السكون بين النسمات ِ
أن ضعيني في سرير من سحاب يرتحل ما بين طير و جبل و بحيرة ماء لؤلئية القطرات ِ ..
فلقد جفت تلك الصفحات
وملأت بماء طيب قد نزل من السماوات ِ


ليكن لي صفحات جديدة .. أملؤها بعون الله زهر ومسرات ِ ...

الجمعة، 19 سبتمبر، 2008

.. نقاطي ..



.. نقاطي ..
...................

لا تستعجبون نقاطي
فنقاطي إبداء لذاتي
بين النقطة ومثيلتها
كلمات فوق الكلمات ِ
يفهمها من صار لي يوما
مثل الأمثال .. كمرآتي
فالصمت عنوان نقاطي
أنفاس تتعالي ما بين النقطة و الأخري
من أجل كمال مقصدي
وبالطبع من أجل حياتي

.. إنني أحب نقاطي ..

فهي تحمل عباراتي
تعبيراتي ,, ذكرياتي ..
عفوا .. عنها لا يمكن أتخلي
هي حقا تعبر عني
فهي مني .. إلي .. و لا يفهمها سوي مرآتي ...



الخميس، 4 سبتمبر، 2008

.. كـــــــــل عام و نحن بخير ..


كــــــــــــــل عام ونحن بخــير
كــــــلمة شكر أهديها إلي كل من كان بجانبي
وبكلمة منه خفف عني
و دعوة أدعو بها الله عز وجل ليرزقنا الخير دوما بإذن الله
دعواتكم رائعة لذا دعوني أدعوا لنا جميعا
اللهم بلغنا ليلة القدر
وتقبل منا رمضان
و أغفر لنا و أرزقنا الإخلاص في القول والعمل بإذن الله

((اللهم أرزقنا حبك وحب من يحبك وحب عمل وقول يقربنا إلى حبك اللهم ما رزقتنا مما أحببنا فاجعله قوة لى فيما تحب اللهم ما زويت عننا مما نحب فجعله فراغاً لنا فيما تحب ))

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا علي دينك
اللهم لا تجعل مصيبتنا في ديننا

كل عام وأنتم بخير وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال إن شاء الله



الجمعة، 22 أغسطس، 2008

.. تــــــــــــــــاج ( أحيانا .. وأحيانا ) !!! ..




لأول مرة في حياتي يجيلي تـــــــاج
وده طبيعي لأن دي أول مرة في حياتي أعمل مدونة
ما عالينا ....

المهم إن التاج ده جالي من حبيبتي الجميلة الصغيرة الرقيقة إيسو
صاحبة مدونة أحيانا .. وأحيانا
هحاول أرد علي أسئلتك يا إيسو وربنا يستر ....

1 - أذكر صفتين لا يعرفها من يحدثك لأول مرة ؟
- رغم من حولي و كثرتهم الا انني أشعر انني بمفردي وهذا ما لا يصل إليهم ..
- أتعامل بإحساسي جداااااااا و للأسف لا يراها الا من تعامل معي كذا مرة و ليس من أول مرة ..

2- أذكر صفتين يراها الناس فيك وهى ليست كذلك ؟
- للأسف في ناس ممكن تشوفني قاسية بس والله انا مش كده خالص ..
- إني أقوم بدور القائدة أو بأقود المسيرة وانا برده بحس إني معرفش أكون كده ..

3- أذكر ثلاثة من مدوناتك المفضلة؟


( 3 بس ؟؟ طيب ممكن أقول أكتر شويه :)) )
- شيماء سمير إحتمال .
- حاول تفتكرني .
- أحيانا .. وأحيانا (رغم تقصيري أعلم !! ) .

- مسلم .. .
- ثم غابت فاطمة .
- ذكريات ابو خالد .

4 - لو معك ثلاث وردات لمن تهديها ؟
- لكل الي بحبهم سواء أهل أو اصدقاء أو حتي حد ارتحتله في لحظه من اللحظات ..

5- من هو افضل رئيس عربى برأيك برر بسببين ؟؟
..................... مين ؟؟
أعتقد إن رئيس دولة إيران بحترمه
شفت صور من حياته وازاي عايشها
الله اعلم بس برده مش عارفه أحكم أوي
بس من رأيي الي عايش حياته الشخصيه وهو رئيس بالزهد ده
تفتكروا ممكن يكون بيتعامل ازاي مع منصبه كرئيس ؟؟
مش عارفه ..
تحديث ( ذكر لي أحد المدونين حفظه الله بأن إيران ليست بدولة عربية ولكني حينما ذكرته تذكرت إسلاميته قبل عروبته وهذا ما دفعني لذكره كأفضل رئيس والله أعلي و أعلم .. و لا أعلم لربما هذه الصور من حياته ما جعلتني أفكر بهذا المنطق .. قد أكون صائبه ربما .. و قد أكون مخطئة ربما .. لا أعلم فأنا أخذت بما ظهر لي وما خفي عني كان أعظم لربما يكون في ميزان هذا الرجل أو لا الله أعلم .. و لكني ما أتمناه أن يكون كذلك ) ( أشكرك أخي في الله ) .
6- شئ فعلته وندمت ؟
تضييع الوقت في اللا مفيد .

7- شئ لم تفعله وبردو ندمت ؟
اني ما أكونش علي طبيعتي التلقائية مع الناس ومعرفتش .

8- حلم تتمنى تحقيقه ؟
بيت إسلامي منذ النشأة الأولي
مصممة ناجحة بإذن الله


9- أهدى التاج لثلاثة مدونين ؟

اممممممم

عاشقة الاستقرار

http://romisaatala.blogspot.com/
فاطيما ( روح قلب ماما )

http://ro7albmama.blogspot.com/
شيماء طلعت (مركب ورق)

الخميس، 14 أغسطس، 2008

.. إستقالة أوجه ..




.. إستقالة أوجه ..

عن كونها بطبيعتها
تتغير كلما نظرنا إليها
تتبدل حين تنصرف أعيننا عنها
كلما مر موقف ما
تغيرت وتبدلت . إلي أن نفذ مخزونها من الأوجه

فاستقالت كي لا تُعرف ولا تُدرك ..

و لكنها لا تدرك أنها بإستقالتها هذه

أصبحت مرئية لدي الجميع ....
فيال غبائها أوجه ......

الأربعاء، 30 يوليو، 2008

.. نفسي ... أتريني كصخرة !!! ..



.. نفسي ... أتريني كصخرة !!! ..

أتريني كصخرة رمادية اللون .. بحرية الموطن
نقشها فأدمعها موج بحر و جرف دمعها تاركاً باقيها كصخرة لزمن بعيد .
تركها وذهب في وقت المغيب
وحيده . لا يؤنسها غير طائر عليها ساكن شريد

فيا نفسي أقسم أن بي لين شديد
بي قلب يخفق و زهر بي رفق بي يأس و جرح مميت
.

أحتاج موج يضمدني لا موج يفتتني .. يعصفني لقاع عميق
نفسي .. صخرتك ترجوكي كي تكوني لها موج رقيق
لتداوي جرحها .. لتعودي لها لتسكنيها لعمر مديد
لكنها ترجوكي أن تعودي راضية مطمئنة لا آمرة بسوء
لا إلا تنالا عذاب الحريق
...

فلتعودي كما تبغي .. كي تعود كما تبغي
لنصير للرحمن الرحيم كما يرضي ويبغي
هذا رجاؤها ....
تمنيت ألا تريها كصخرة بعد الآن

السبت، 26 يوليو، 2008

.. عانقيني ... كي تذكريني ..



.. عانقيني ... كي تذكريني ..

فأنا أحتاج لعناقكِ منذ سنينِ
أشتاق للقياكِ كل حينِ
أفتقدتك صديقتي .. فهل إفتقدتيني ؟؟
فمجرد تحاورنا كان يداوي الأنينِ
و عتابنا كان يواري ما ظهر من سوء منا للرائينِ
أنسيتي كل هذا .. أم نسيتيني ؟؟
صديقتي .. بل أخيتي .. حبيبتي . بالله عليكي أجبيني ؟؟
من أين أتي هذا الشعور و الذي بات يدميني ...
إن كنت قد شغلت يوما . فما كان ذلك عنكِ يغنيني
ولن أرضي بحالنا هذا . فهو كالشوك يدمي الجبينِ
أتذكريني ؟؟
لا . بل تذكري ما تعاهدنا عليه كي تذكريني
حين تعاهدنا علي أن نتحابب في الله ابتغاء رضاه . مشتاقين لأن نظل في ظل عرش العظيمِ
لن أستطيع قول ذكري أكثر من هذه الذكري صدقا و إحيائا لما بيننا من حنينِ
لذا عانقيني .. وتذكري هذه الكلمات كي تذكريني .......


السبت، 19 يوليو، 2008

.. قلوبُُُ ُ صغيرة ..





.. قلوبُُُ ُ صغيرة ..

أتحبني
نعم أحبك أكثر مما تتخيلين
كماذا ؟؟
كوسع الشمس المستديره
و أنتي


أحبك وسع حقلنا الأخضر
ومتي ستأتي لخطبتي
؟؟

غدا

غدا ؟؟
أتصدقني القول ؟؟

نعم

وماذا ستحضر لي ؟؟

قطعتان شكولاته

حقا ً
و أنا سأقوم بجمع حلة من الزهر لأعطيك إياها
حسنا .. وبعد الزواج

سأشتري منزل عظيم به حديقة خلفية وبه كثير من الألعاب كي نلعب سويا ..

و لا تنس الدمي ..
ولن أنس الدمي ..

وكثيرا من الشكولاته أيضا
حسنا

وأنا سأقوم بزارعة كل ما تحب من الزهور ..
ولا تنسي أعواد الفل و البنفسج
و لا تنسي رعايتهم
لن أنسي رعايتهم
..

قل لي ؟؟
متي ستتم العشرين من العمر

بعد ثلاثة عشر عاما
و أنتي بعد أربعة عشر عاما

ياله من عمر سنكون كبرنا كثيرا
نعم وسيصبح حينها لدينا أحفاد
أها
...
ياله من عمر
ياله من عمر

حسنا أنتظرك غدا لتحديد ميعاد الزفاف
و أنا انتظر غدا من الآن

أحبَك
أحبِك
......................

أحببت أن أنقل لكم من مخيلتي هذه القصة الصغيرة و التي بعدما دونتها ووجدت أن لكل عمر عالمه الخاص و مخيلته الخاصه به
و أن أحلام هذا العمر لا تتعدي حدود هذا الكيان مهما كبروا ومهما حلموا ومهما شيدوا .. فهما لن يخرجا خارج هذا الكيان
و كأن سور معروف المعالم قد أحيط بهم بداخله يبنون و يشيدون و يحلمون .....



الخميس، 17 يوليو، 2008

.. زهرتي الزرقاء ..


.. زهرتي الزرقاء ..
مالكِ حزينة !
أحزينةُُ أنتي لحزني
أم إلي شئ خفي عني للقول أصدقيني ..
زهرتي ..
أتريني للحزن أهوي
أنتي تعرفيني

إنني أنا .. ألا تصدقيني

زهرتي أنتي من تؤنسيني
فمال الحزن و قد تملك منكِ
إنني أحتاجك ِ صامدة

ألا تجيبيني !!

إنني أنا .. ألا تذكريني
أنا من رعيتكِ و سهرت علي سعادتك

أفلا تساعديني !!

زهرتي .. إنتي من إعتدت أن أبوح لها بأسراري .. ألا تسمعيني ..
زهرتي الزرقاء ..
أنقذيني من أفكار باتت تدمي الجبين ِ
زهرتي ..
أفيقي بالله عليك ِ وهوني علي مما بات يدميني ..
أنفضي أوراقك ِ من الحزن ِ .. و أشرقي
فقد أشتقت كثيراً لعبقك ِ فلا منك ِ تحرميني ..

أحبك زهرتي الزرقاء فلا تتركيني ...


الأربعاء، 16 يوليو، 2008

.. صراعنا مع الحياة ..





.. صراعنا مع الحياة ..

نشجب و نعترض و نرفض و نثور و نكره
و نحب ... و نعطف ... و نتألم ... و ندمع
و ندعي أننا لن ننسي

و تأتي الحياة ...
ف ..........

تقلب الموازين
وتبدل الأحاسيس وتهدم صروح الثورة

و نرضي ..

رغم ثورتنا . و رغم كرهنا و حبنا و رغم ألمنا
و عدم نسياننا ..

نرضي ..

فصوتها أعلي . وحكمها نافذ . و حينها فقط لا نقول سوي كلمتان ...

.. إنها الحياة ..



.. كفاني فخراً أن أكون مسلمه ..




.. كفاني فخراً أن أكون مسلمه ..

ربـــــي :: سأعود وإن كنت بعظيم ذنب .. عائدة سأعود و أنا بكريم عفوك عاهدة .. سأعود و إن كانت تتخبطني أمواج خطاياي الشاردة .. سأعود في درب الدعاء والأماني الخالدة
.. فتيقني بتقبلي ورضاك عني ما يجعلني صامدة ..
ربـــــي :: وإن ضاعت سنيني الماضية في لغو وترف و أمور زائلة وتمادي خطئي في سنيني الحالية سأعود كي أنقذ سنيني المقبلة ..
ربـــــي :: علمت ربي أني صرت تائبة .. علمت ربي أني لذنوبي صرت طارده .. علمت أن حياة قلبي بعظيم حبك نابضة
ربـــــي :: أبغي خلودي في جنان عالية .. أبغي وجودي لعظيم خلقك مرافقة ..
ربـــــي .. أنت ربي .. وأنا أمتك
.. فكفاني فخرا بأن أكون مسلمه ..